wrapper

أحدث الموضوعات

قالت القوات المسلحة التركية يوم الجمعة إنها سيطرت على السلطة في البلاد من أجل حماية النظام الديمقراطي وحقوق الإنسان . وفي بيان أرسل بالبريد الإلكتروني وأذاعته قنوات تلفزيونية تركية قال الجيش إن جميع العلاقات الخارجية لتركيا ستستمر وإن الأولوية ستبقى لسيادة القانون

وقال رئيس الوزراء التركي في وقت سابق إن فصيلا داخل الجيش حاول الاستيلاء على السلطة لكن سيتم دحرهم وإن من الخطأ وصف ما حدث بأنه انقلاب ، هذا وقد قال شاهد من رويترز نقلا عن طيار اليوم الجمعة إن جميع الرحلات من مطار أتاتورك في اسطنبول ألغيت بعد أن قال الجيش أنه تولى السلطة.وقالت القوات المسلحة التركية اليوم الجمعة إنها تولت السلطة في البلاد لحماية الديمقراطية والنظام والحفاظ على حقوق الإنسان .

فى الوقت الذى صرح فيه  رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم يوم الجمعة إن مجموعة من داخل الجيش التركي حاولت الإطاحة بالحكومة وتم استدعاء قوات الأمن "للقيام بما يلزم". وقال يلدريم في تصرحات لمحطة (إن.تي.في) التلفزيونية الخاصة "بعض الأشخاص نفذوا أفعالا غير قانونية خارج إطار تسلسل القيادة... الحكومة المنتخبة من الشعب لا تزال في موقع السلطة. هذه الحكومة لن ترحل إلا حين يقول الشعب ذلك . مؤكدا أن المسؤولين عما وصفها بمحاولة انقلاب عسكري لفصيل داخل الجيش يوم الجمعة سيدفعون ثمنا غاليا .

وقال شاهد من رويترز إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة يوم الجمعة بينما شوهدت طائرات حربية وطائرات هليكوبتر تحلق في السماء. ولاحظ شهود من رويترز أيضا طائرات هليكوبتر أيضا في سماء اسطنبول أكبر مدن تركيا. كما ذكر تلفزيون (إن.تي.في) أنه تم إغلاق الجسرين العابرين لمضيق البوسفور في اسطنبول أيضا أمام حركة المرور.

وأظهرت محطة "سي.إن.إن. تورك" مركبتين عسكريتين ومجموعة من الجنود يصطفون عند مدخل أحد الجسرين في كبرى مدن البلاد. وقال ضابط تركي طلب عدم ذكر اسمه إنه تم نشر جنود في مدن أخرى لكنه لم يحددها. وذكرت وكالة دوجان إن مديرية الشرطة الوطنية استدعت كل أفراد الشرطة في أنقرة ، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت تلك الأحداث متصلة ببعضها . كما ذكرت قنوات تلفزيون تركية أن مدينة اسطنبول شهدت يوم الجمعة إغلاق جسري البوسفور والسلطان محمد الفاتح. وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوجان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات.

 

 

 

 

Last modified on الجمعة, 15 تموز/يوليو 2016