wrapper

أحدث الموضوعات

ياكوبس فانت هوفعندما أقرت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم ، توزيع أولى الجوائز التى رصدها ( ألفريد نوبل ) فى مجال الكيمياء ، لم تجد أمامها سوى شخصية اليوم ( ياكوبس فانت هوف )  ، عالم الكيمياء العضوية الهولندى ، الذى يعرف بأبحاثه فى ( الكيمياء العضوية ) و ( الكيمياء الفيزيائية ) ، والذى إستطاع تفسير القوانين التى عرفت فيما بعد بقوانين ( الديناميك ) و ( الضغط الإسموزى ) فى المحاليل.

 وبفضل أبحاثه ظهر علم ( الكيمياء الفيزيائيه ) بالصورة التى عليها اليوم ، وهى دراسة خواص وبناء مختلف المواد والجسيمات التي تتكون منها هذه المواد ، وذلك تبعا لتركيبها وبنائها الكيميائيين ، وللظروف التي توجد فيها ، وعلى دراسة التفاعلات الكيميائية ، والأشكال الأخرى من التأثير المتبادل بين المواد ، تبعا لتركيبها الكيميائي وبنائها ، وللظروف الفيزيائية التي تحدث فيها هذه التفاعلات  .  كما أسهم إسهامات كبيره فى الكيمياء العضوية التى تدرس بناء وخواص وتركيب وتفاعلات المركبات الكيميائية التي تحتوي على عنصر الكربون كعنصر أساسي بالإضافة إلى عناصر أخرى .

كان ( هوف ) الولد الثالث من بين سبعة أطفال ، ولد  فى 30 أغسطس 1852 م ، في مدينة روتردام بجنوب هولندا ،  لأب فيزيائي | وعرف هوف  بشغفه بالعلوم منذ صغره | في عام 1869 م ،  بدأ فانت هوف بدراسة التقانة في معهد تقانة البوليميرات في مدينة دلفت عام 1871 | وفي السنة التالية انتقل إلى جامعة بون Bonn  في ألمانيا ودرس فيها مدة قصيرة ثم انتقل إلى باريس حيث عمل في كلية الطب بمختبر فورتس A.Wurtz.  وفي عام 1874 حصل على الدكتوراه من جامعة أوتريشت Utrecht، وبعد سنتين عمل مدرساً في كلية محلية للبيطرة | وفي عام 1878 أصبح أستاذاً للكيمياء وعلم التعدين والجيولوجيا في جامعة أمستردام ،  وبقي فيها حتى عام 1896، إذ انتخب للعمل في الأكاديمية البروسية للعلوم في برلين ، وقَبِلَ منصب أستاذ فخري في جامعة برلين وبقي يعمل هناك حتى وفاته فى برلين فى الأول من مارس عام 1911 م .

كانت طريقة ارتباط الكربون مع الذرات الأخرى في المركبات العضوية لغزاً حيَّر الكيميائيين ، ويعتبر أهم عمل أنجزه فانت هوف عام 1874 م  ، نظرية جديدة تتعلق بالروابط التي يشكلها الكربون ،  كما نشر فانت هوف عام 1884 ( دراسات في التحريك الكيميائي )  Studies in Chemical Dynamics وشرح فيها نظرية المحاليل ، والتحريك الحراري ( الترموديناميك ، أو التأثير الكيميائى للحرارة ) ودرس القوانين المنظمة للتوازن الكيميا€ئى ، وكان أول من طبّق الترموديناميك بصورة منهجية على المحاليل ، وقد أسهمت أفكاره إسهاماً كبيراً في تطوير الكيمياء الحديثة .

لهذا أطلق عليه اسم ( أبو الكيمياء الفيزيائية ) واستحق جائزة نوبل للكيمياء عام 1901، فكان أول كيميائي يحظى بهذه الجائزة .