wrapper

أحدث الموضوعات

طريق طويل من العمل والمثابرة ما بين الألم والأمل ، فارس نبيل ، لم يتخل عن حُلمه فى غد أفضل ، حمل درعه كفارس ، أبى أن ينحني لغير خالقه ، فكان نموذجا ، وقدوة ، فى كنف العسكرية ، أو محراب العلم .

عشق تراب هذا الوطن منذ ولادته  فى مدينة  كفر الزيات بمحافظة الغربية ، إذ كان والده مهندسا للري ، فتفحت عيناه على مياه النيل المتدفقة فى فرع رشيد ، لينتقل بعدها مع العائلة لمنطقة منيل الروضة ،  حيث التحق بمراحل التعليم المختلفة فى أحضان النيل ، وعلى مقربة من قصر العينى ، أعرق مدرسة للطب فى الشرق الأوسط ، فاختار أن يكون طبيبا ...

تخرج فى كلية الطب جامعة عين شمس عام 1971 ، فى لحظة فارقة فى تاريخ مصر الحديث ، عقب نكسة يونيو ، وقبيل حرب أكتوبر ، فالتحق بالكلية الحربية ليؤدي رسالته التى آمن بها ، حبا فى مصر التى ترعرع بين أحضان نيلها ، فعمل فى أغلب المستشفيات العسكرية المصرية مثل مستشفى كوبرى القبة  ، مستشفى غمرة – ومستشفى المعادي العسكري .

فى عام 1979حصل على الماجستير ، وكان ترتيبه الأول على دفعته ، وفى عام 1988 حصل على درجة  الدكتوراه .

تزوج الدكتور عمر هيكل من رفيقة دربه ، الدكتورة أميمة محمد حسن أستاذ الفارماكولوجي بكلية الطب ، رزق منها  بابنتان التحقتا بكلية الصيدلة .

سافر الدكتور عمر هيكل إلى لندن ، ليتدرب فى كلية رويال فري ، كزميل باحث لأمراض الكبد ، متدربا على يد الدكتورة شيلا شيرلوك أحد أكبر أطباء الكبد وقتها .  

ترأس الدكتور عمر هيكل  الأكاديمية الطبية العسكرية ستة أعوام  ، ارتفع خلالها بمستوى الأكاديمية علميا وطبيا ، إذ تمكن من تعزيز العلاقات العلمية والطبية ، بين مستشفيات القوات المسلحة والجامعات المصرية ووزارة الصحة ، الى جانب تبادل الخبرات مع الجامعات الأجنبية .

مفتاح شخصيته باختصار ، التدين والعسكرية المنضبطة

إذ يرى أن الدين هو المعاملة الحسنة مع مرضاه !

رأى عمر هيكل  فى العسكرية ، حب العمل والجدية والالتزام ، وكان له موقف حازم أثناء التفاوض مع شركات الدواء الأجنبية لعلاج فيروس سي .

وإلى جانب كونه عضو بالاتحاد الأوروبي لأمراض الكبد ، فهو الآن رئيس أقسام الباطنة بكلية الطب ( جامعة مصر ) 

حصل عمر هيكل على العديد من الجوائز والأوسمة منها :

نوط القدوة الحسنة

الطبيب المثالى من نقابة الأطباء

وسام الجمهورية من الدرجة الثانية

وما زال عطاؤه مستمرا ، من أجل التخفيف عن المرضى ، والإرتقاء بمهنة الطب ، علما ، وخلقا ..

More in this category: « فؤاد زكريا

Media