wrapper

أحدث الموضوعات

حدث فى 11 مارس

سلوبودان ميلوسيفيتش أثناء محاكمته فى الحادى عشر من مارس عام 2006 م ، وعند فتح مركز الإعتقال الذي كان محتجزاً به في لاهاى ، وجد سلوبودان ميلوسيفيتش رئيس صربيا ويوغوسلافيا الأسبق ، وقد فارقته الحياة ، تولى ميلوسيفيتش رئاسة صربيا ويوغسلافيا فى الفترة من 1989 إلى عام 2000 م ،

وقاد أيضاً حزب صربيا الاشتراكي منذ تأسيسه عام 1990م ،  ومثل فى 12 فبراير  عام 2002 م ،  أمام المحكمة الدولية لجرائم الحرب ، عن جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقى لمسلمى البوسنة والهرسك ، فى الفترة من عام 1992 الى عام 1995 ، والتى راح ضحيتها قرابة 200 ألف شخص ، وتهجير ما يقرب من مليونين آخرين من أماكنهم ، مكث ميلوسيفيتش أربعة سنوات متنقلاً بين السجن والمحكمة والمستشفى ، حيث أصر على أن يتولى مهمة الدفاع عن نفسه ، مشككاً  بشرعية المحكمة .

سلوبودان ميلوشيفيتش (20 اغسطس 1941–11 مارس 2006) كان رئيس صربيا ويوغوسلافيا من الفترة بين 1989 و 2000. تخرج من جامعة بلغراد في صربيا. قاد أيضاً حزب صربيا الاشتراكي منذ تأسيسه عام 1990. خلال هجوم الناتو على يوغسلافيا، اتهم بجرائم ضد الإنسانية من طرف المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة. لعبت حركة أوتبور دوراً مهماً في إسقاطه. ومثل منذ عام 2001 أمام المحكمة الدولية لجرائم الحرب في لاهاي.

مكث ميلوشيفيتش سنوات متنقلاً بين السجن والمحكمة والمستشفى ، وكان في كل جلسة من جلسات المحاكمة يسخر من قضاته ولا يعترف بشرعية المحكمة، ويرفض توكيل محام عنه.

في الحادي عشر من مارس عام 2006, عثر عليه ميتاً في مركز الاعتقال الذي كان محتجزاً به في لاهاي.

أوتبور (تعني : المقاومة)، هي حركة قام بها شباب صربيا، تستعمل طريقة الكفاح غيرالعنيف كاستراتيجية لها. اعترف بدورها المهم و الناجح في إسقاط سلوبودان ميلوسيفيتش في أكتوبر من سنة 2000.

تكونت هذه الحركة في العاشر من أكتوبر عام 1998، ردا على قوانين رادعة حول الجامعات و حول الإعلام، كانت الحكومة الصربية قد شرعتها خلال تلك السنة. و كان رئيس الحكومة آنذاك هو سلوبودان ميلوسيفيتش. في البداية، اقتصرت نشاطات الحركة على جامعة بلغراد

مباشرة بعد هجوم الناتو الجوي على يوغسلافيا السابقة سنة 1999 خلال حرب كوسوفو، بدأت حركة أوتبور حملتها السياسية ضد الرئيس اليوغسلافي سلوبودان ميلوسيفيتش، فنتج عن ذلك قمع بوليسي على مستوى الوطن كله ضد نشطاء الحركة، فاعتقل ما يزيد عن ألفي شخص ضرب بعض منهم. خلال حملة الانتخابات الرئاسية في شتنبر عام 2000، رفعت الحركة شعارات منها ما مفاذه "لقد انتهى"، و منها ما مفاذه "لقد حان الوقت"، مما زاد من الاستياء العام من ميلوسيفيتش مما قد يكون قد أدى إلى انهزامه.

عدد من الطلبة الذين قادوا حركة أوتبور، استعملوا الترجمة الصربية لكتابات جين شارپ حول الحركات غير العنيفة. استعملوها كقاعدة نظرية لحملتهم.

صارت أوتبور رمزا أساسيا من رموز الكفاح المناهض لميلوسيفيتش، و بذلك سببا من أسباب سقوطه. عملت أوتبور في صفوف الممتنعين عن الانتخابات أو المنتخبين المحبطين, مما جعلها تساهم في أكبر تحول في الانتخابات الرئاسية الفيدرالية للرابع والعشرين من شتنبر عام 2000.

أقنعت أوتبور عددا كبيرا من المنتخبين التقليديين أن يتركوا ميلوسيفيتش. و كان هذا الإقناع، و لو لحجج واهية، مسألة أساسية.

ميلوسيفيتش نجح في الماضي إقناع الشعب بأن معارضيه السياسيين كانوا خونة يعملون لمصالح أجنبية. أما فيما يخص أوتبور، فالمسألة اختلفت، ففشل هذا "التكتيك"، حيث القمع و السجن خلال صيف عام 2000، أكد نوايا التصويت ضده لدى عدد كبير من المنتخنين.

خلال الشهور التي تلت سقوط ميلوسيفيتش في الخامس من أكتوبر، أصبح أعضاء أوتبور بصفة مفاجئة أبطالا في يوغسلافيا السابقة كلها كما في أعين الحكومات الغربية. الصورة الممثلة (LOGO) لحركة أوتبور و المتمثلة في يد بيضاء مغلوقة فوق لوحة سوداء انتشرت في كل مكان، حيث لبس المشهورون المحليون و الشخصيات العامة ألبسة رسمت عليها تلك الصورة. انتشار تلك الصورة بهذا الشكل أظهر كثيرا من حلقات الوصولية و النفاق السياسي حيث سجل تبني حركة أوتبور و نشاطاتها من طرف شخصيات عرفوا بارتباطهم بالنظام القديم. وعدت الحركة أن تقف بالمرصاد ضد الرشوة، فبدأت مجموعة من الحملات ضدها، و لكنه بات واضحا أن أوتبور عانت مشاكل مرتبطة بالمشهد السياسي اليوغسلافي المتحول.

مجموعة من نشطي الحركة رأوا أن مهمتها قد انتهت بما أن الديموقراطية قد حلت. و لذلك، تقلصت أوتبور خلال السنوات التي تلت سقوط سلوبودان ميلوسيفيتش، فصارت حزبا سياسيا، أهم تحدياته هو أن يقدم للناس برنامجا سياسيا متماسكا و كاملا. دورها ضد ميلوسيفيتش أعطاها مكانة مهمة، و لكنه عندما كان ينبغي للحركة أن تحول هاته الشعبية إلى إيديولوجية قوية و واضحة، وقع الانفصال النهائي بينها و بين الشعب. بخلاصة، كان واضحا للعيان ضد من كانت أوتبور، و لكنه لم يكن واضحا على الإطلاق ماذا كانت الحركة تمثل في المشهد السياسي الجديد. و لم يساعد في ذلك، الإعلان المتكرر في وسائل الإعلام المختلفة عن مساندة الولايات المتحدة الأمريكية للديموقراطية في صربيا.

في أواخر عام 2003، حين الانتخابات البرلمانية، تحولت أوتبور إلى حزب سياسي. لائحة مرشحي الحزب "أوتبور، حرية و تضامن و عدالة" فشلت فشلا كبيرا حيث لم تحصل إلا على 62116 صوتا (1.6% من مجموع الأصوات)، مما منعها من الدخول إلى البرلمان لأن الحد الأنى لدخوله هو 5%. انضمت الحركة إلى الحزب الديموقراطي الصربي في شتنبر من عام 2004.

 

2 - ما أسهل اتهام أصحاب الرأي الآخر بالعمالة والخيانة ، وربما الكفر ، لمجرد أنهم لا يسيرون في الركاب السلطاني للرأي الواحد ،  هذا ما كان يراه الدكتور فؤاد زكريا ،  أحد أهم فلاسفة ومفكرى مصر والعرب ، فى النصف الثانى من القرن العشرين ، وحتى رحيله يوم الخميس 11 مارس 2010 م ، لم ينعزل زكريا بأفكاره عن العالم والمجتمع ، ولم يختص نفسه وتلاميذه بالفلسفة ، بل إنه أنزل الفلسفة من عزلتها إلى الشارع ، وجعل الثقافة والفكر موضوعا للنقاش العام ، مدركاً أهمية العقل فى التقدم. اختلف ودخل فى معارك مع اليسار والناصريين والإسلاميين ، مستخدما العقل ومدافعا عن الحرية والمنطق ، لهذا كان خصومه يحترمونه ، لأنه كان يناقش الأفكار ، وليس الأشخاص ، وكان يحترم الأفكار التى يختلف معها ، وكان كتابه ( التفكير العلمى )  أحد أهم الكتب التى تبنى العقل وتدعو للتفكير العلمى بوصفه أهم خطوة لبناء التقدم . ولد زكريا ببورسعيد فى ديسمبر 1927. تخرج من قسم الفلسفة بكلية الآداب - جامعة القاهرة ، وحصل على درجة  الدكتوراه فى الفلسفة من جامعة عين شمس عام 1956 ، ونال جائزة الدولة التقديرية عام 1982 م . ترأس تحرير مجلتي "الفكر المعاصر" و"تراث الإنسانية" في مصر ، كما عمل مستشاراً لشؤون الثقافة والعلوم الإنسانية في اللجنة الوطنية لليونسكو بالقاهرة ،  وتولى منصب مستشار تحرير سلسلة عالم المعرفة الكويتية ، وكان أيضا من مؤسسيها. قدم فؤاد زكريا للمكتبة العربية العديد من الأعمال الفلسفية والفكرية المؤلفة والمترجمة ، بالاضافة الي مقالات ودراسات في الصحف والمجلات ، تتصل بمشاكل فكرية واجتماعية ، ونقد السائد في الفكر العربي والواقع المصري ،  وهو في دراساته وكتاباته الفلسفيه يقدم لغه فلسفية رصينة وقدرة فذة علي التحليل والنقد وفهم دقيق للمصطلح الفلسفى .

فؤاد حسن زكريا (بورسعيد 25 ديسمبر 1927 --- 11  مارس 2011  ربيع الأول 1431 هـ  )، أكاديمي واستاذ جامعي مصري متخصص في الفلسفة. تخرج من قسم الفلسفة بكلية الآداب - جامعة القاهرة عام 1949 م  نال الماجستير عام 1952 والدكتوراه عام 1956 في الفلسفة من جامعة عين شمس.

 عمل أستاذاً رئيساً لقسم الفلسفة بجامعة عين شمس حتى 1974. عمل أستاذاً للفلسفة ورئيساً لقسمها في جامعة الكويت (1974 - 1991). ترأس تحرير مجلتي "الفكر المعاصر" و"تراث الإنسانية" في مصر. عمل مستشاراً لشؤون الثقافة والعلوم الإنسانية في اللجنة الوطنية لليونسكو بالقاهرة وتولى منصب مستشار تحرير سلسلة عالم المعرفة الكويتية.

قدم فؤاد زكريا للمكتبة العربية العديد من الأعمال الفلسفية والفكرية المؤلفة والمترجمة بالإضافة الي مقالات ودراسات في الصحف والمجلات تتصل بمشاكل فكرية واجتماعية ونقد السائد في الفكر العربي والواقع المصري. في دراساته وكتاباته الفلسفيه يقدم لغه فلسفية رصينة وقدرة فذة علي التحليل والنقد وفهم دقيق للمصطلح الفلسفي.

فؤاد زكريا أيضًا هو صاحب مقال (العلمانية هي الحل) رداً على دعوة (الإسلام هو الحل)، وصاحب النظرية القائلة: إن الغزو الثقافي الغربي خرافة لا وجود لها، وأحد أبرز المعادين للمنهج السلفي ومنتقديه، فقد سخر من الاتجاهات الإسلامية المعاصرة الملتزمة بهذا المنهج، وادعى أنها بالتزامها به تُركز على التمسك بشكل الإسلام دون مضمونه.

يتهم بأنه غير ثوري لم ينتقد سلبيات حكم عبد الناصر وأنه من النخبة الليبرالية الذين لم يكونوا على استعداد لدفع ثمن مواقفهم السياسية والفكرية فنافقوا ولم يعلنوا عن أنفسهم إلا بعد وفاة عبد الناصر. ويضمون في هذه النخبة توفيق الحكيم ونجيب محفوظ ود. مصطفى محمود، وثروت أباظة، صالح جودت، أنيس منصور، وجلال الدين الحمامصي.

قدم فؤاد زكريا للمكتبة العربية العديد من الأعمال الفلسفية والفكرية المؤلفة والمترجمة بالإضافة الي مقالات ودراسات في الصحف والمجلات تتصل بمشاكل فكرية واجتماعية ونقد السائد في الفكر العربي والواقع المصري. في دراساته وكتاباته الفلسفيه يقدم لغه فلسفية رصينة وقدرة فذة علي التحليل والنقد وفهم دقيق للمصطلح الفلسفي.

فؤاد زكريا أيضًا هو صاحب مقال (العلمانية هي الحل) رداً على دعوة (الإسلام هو الحل)، وصاحب النظرية القائلة: إن الغزو الثقافي الغربي خرافة لا وجود لها، وأحد أبرز المعادين للمنهج السلفي ومنتقديه، فقد سخر من الاتجاهات الإسلامية المعاصرة الملتزمة بهذا المنهج، وادعى أنها بالتزامها به تُركز على التمسك بشكل الإسلام دون مضمونه.

يتهم بأنه غير ثوري لم ينتقد سلبيات حكم عبد الناصر وأنه من النخبة الليبرالية الذين لم يكونوا على استعداد لدفع ثمن مواقفهم السياسية والفكرية فنافقوا ولم يعلنوا عن أنفسهم إلا بعد وفاة عبد الناصر. ويضمون في هذه النخبة توفيق الحكيم ونجيب محفوظ ود. مصطفى محمود، وثروت أباظة، صالح جودت، أنيس منصور، وجلال الدين الحمامصي.

مؤلفاته

  1. نيتشه، 1956
  2. نظرية المعرفة والموقف الطبيعي للإنسان، 1962
  3. اسبينوزا
  4. الإنسان والحضارة
  5. التعبير الموسيقي
  6. مشكلات الفكر والثقافة
  7. دراسة لجمهورية أقلاطون
  8. آراء نقدية في مشكلات الفكر والثقافة، 1975
  9. التفكير العلمي، سلسلة عالم المعرفة، الكويت، 1978
  10. خطاب إلى العقل العربي، 1978
  11. كم عمر الغضب: هيكل وأزمة العقل العربي. الكويت 1983
  12. الحقيقة والوهم في الحركة الإسلامية المعاصرة، 1986
  13. الصحوة الإسلامية في ميزان العقل، 1987
  14. آفاق الفلسفة، 1988
  15. الثقافة العربية وأزمة الخليج، 1991

كتب ترجمها

ب. موي: المنطق وفلسفة العلوم (جزآن).

ر. متس: الفلسفة الإنجليزية في مائة عام، 1963

هانز رايخينباخ: نشأة الفلسفة العلمية.

هربرت ماركوزه: العقل والثورة، 1970

أرنولد هاوزر: الفن والمجتمع عبر التاريخ (جزآن)، 1973.

برتراند راسل: حكمة الغرب، سلسلة عالم المعرفة، الكويت، الطبعة الأولى: العددان 62، 72، الطبعة الثانية: العددان 364، 365

برتراند راسل: تاريخ الفلسفة الغربية.

هنتر ميد: الفلسفة أنواعها ومشكلاتها ,الناشر مكتبة مصر .

 

3 ـ  1970 م ،  التوقيع على اتفاقية الحكم الذاتي للأكراد بين الحكومة العراقية والأكراد، وهو الاتفاق الذي عرف باتفاق 11 آذار والقاضي بحق الأكراد في الحكم الذاتي، وقد وقع صدام حسين عن الحكومة العراقية والملا مصطفى البارزاني عن المقاتلين الأكراد.

اتفاقية الحكم الذاتي للأكراد أو بيان 11 آذار 1970 هي اتفاقية تم توقيعها في 11 آذار 1970 م بين الحكومة العراقية والزعيم الكردي الملا مصطفى البارزاني وفيها اعترفت الحكومة العراقية بالحقوق القومية للأكراد مع تقديم ضمانات للأكراد بالمشاركة في الحكومة العراقية واستعمال اللغة الكردية في المؤسسات التعليمية، ولكن لم يتم التوصل إلى حل حاسم بشأن قضية كركوك التي بقيت عالقة بانتظار نتائج إحصاءات لمعرفة نسبة القوميات المختلفة في مدينة كركوك. تم التخطيط لإجراء تلك الإحصائية المهمة عام 1977 م ولكن اتفاقية آذار كانت ميتة قبل ذلك التاريخ حيث ساءت علاقات الحكومة العراقية مع الزعيم الكردي الملا مصطفى البارزاني وخاصة عندما أعلن البارزاني رسميا حق الأكراد في نفط كركوك. اعتبرت الحكومة العراقية إصرار الأكراد بشأن كردية كركوك كإعلان حرب وهذا ما دفع الحكومة العراقية في آذار 1974 م إلى إعلان الحكم الذاتي للأكراد من جانب واحد فقط دون موافقة الأكراد الذين اعتبروا الاتفاقية الجديدة بعيدة كل البعد عن اتفاقيات سنة 1970 م حيث لم تعتبر إعلان 1974 م مدينة كركوك وخانقين وجبل سنجار من المناطق الواقعة ضمن مناطق الحكم الذاتي للأكراد وأطلقت تسمية محافظة التأميم على كركوك. محافظة كركوك أو محافظة التأميم (قبل غزو العراق عام 2003) محافظة في وسط شمال العراق. يسكنها خليط من العرب والتركمان والأكراد والآشوريين. المدينة عريقة تاريخيا وثقافيا والمحافظة ذات أهمية كبيرة اقتصاديا. تشتهر بالإنتاج النفطي، حيث يوجد فيها ستة حقول نفطية أكبرها في مدينة كركوك ويبلغ المخزون النفطي حوالي 13 مليار برميل يصدر النفط الشمالي عن طريق أنبوب نفط الشمال إلى ميناء جيهان التركي وكوك المحتمل 949 ألف نسمة طبقا لعام 1997. تعتبر المحافظة من المناطق المتنازع عليها بحسب المادة 140 من الدستور العراقي.

 

4 ـ  1920 م ، نيكولاس بلومبرجن، عالم فيزياء هولندي حاصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1981 م . 

نيكولاس بلومبرجن (بالهولندية:Nicolaas Bloembergen) هو عالم فيزيائي هولندي حاز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1981 وشاركه فيها العالمان آرثر شاولو، و كاي سيجبان عن إنجازاتهم في التحليل الطيفي بالليزر. ولد بلومبرجن في 11 مارس 1920 وحصل على جنسية الولايات المتحدة الأمريكية . وقد قام بلومبرجن مع شاولو بدراسة خواص المادة التي لا يمكن مشاهدتها بدون أشعة الليزر. كما قام بتطوير جهاز الماسر الذي ابتكره شارلز تاونز ، وهو يعمل استاذا بجامعة أريزونا.

 

5 ـ منيرة المهدية (16 مايو 1885 - 11 مارس 1965)، مغنية وممثلة مصرية. اشتهرت بلقب سلطانة الطرب. وهي أول سيدة تقف على خشبة المسرح في مصر. ولدت في قرية المهدية مركز ههيا التابع لمحافظة الشرقية في مصر. توفى والدها وهي صغيرة وتولت شقيقتها رعايتها. بدأت منيرة المهدية حياتها الفنية كمطربة تحيى الليالى والحفلات في مدينة الزقازيق.وذات يوم شاهدها أحد أصحاب المقاهى الصغيرة في القاهرة، فأعجب بجمال صوتها واستطاع إقناعها بالسفر إلى القاهرة. كان ذلك في العام 1905 وفى القاهرة، ذاع صيتها ولقبت بسلطانة الطرب. وسريعا ما افتتحت ملهى خاصًا بها أطلقت عليه اسم «نزهة النفوس» تحول إلى ملتقى رجال الفكر والسياسة والصحافة بفضل ما كانت تتمتع به من شخصية قوية وقيادية وفى صيف 1915 وقفت منيرة المهدية على خشبة المسرح مع فرقة عزيز عيد، لتؤدى دور «حسن» في رواية للشيخ سلامة حجازى، فكانت بذلك أول سيدة مصرية تقف على خشبة المسرح وهذا ما زاد الإقبال على المسرحيات وأصبحت فرقة عزيز عيد تنافس فرقة سلامة حجازى. قامت بغناء مايزيد عن ثلاثين عام، وقد اشتركت منيرة في تحرير المرأة، كما تزعمت حركة وطنية عن طريق مسرحها وفنها الغنائي الأصيل. وقامت بتأسيس مقهى بحي الأزبكية أطلقت عليه اسم "نزهة النفوس"، وكان كبار السياسيين والأدباء في مصر وبلاد الشام والسودان يجتمعون فيه وفي بيتها.وقد أطلقت الصحافة اسم "هواء الحرية" على مسرح منيرة المهدية. كانت منيرة المهدية تكتب على الأفيشات «الممثلة الأولى «بالرغم من أنها كانت تقوم بدور رجل ثم انفصلت عن فرقة عزيز عيد وكونت فرقة خاصة بها وقدمت أشهر أعمال الشيخ سلامة حجازى. كما عملت مع أشهر شعراء وملحنى جيلها وكان لها الفضل في اكتشاف الموسيقار محمد عبد الوهاب. قامت منيرة المهدية ببطولة فيلم " الغندورة" عام 1935 وهو الفيلم الوحيد لها وكان من إخراج المخرج الإيطالي فولبى. في العام 1948 قررت العودة إلى المسرح بعد أن اعتزلت الحياة الفنية لمدة عشرين عاماً ولكنها لم تلق القبول الذي كانت تنتظره. وقد شهدت هذه الفترة صراعا حادا بينها وبين أم كلثوم المطربة الوافدة التي فرضت شروطا جديدة على الساحة الفنية لم تستطع منيرة المهدية مجاراتها فما كان منها إلا أن اعتزلت الفن وتفرغت لهوايتها وهي تربية الحيوانات الأليفة.

توفيت في 11 مارس 1965 عن عمر يناهز الثمانين عاماً، بعد حياة فنية حافلة امتدت إلى ما يزيد على الثلاثين عاماً. أسمر ملك روحي.

يمامة حلوة.

إرخي الستارة.

وعلي دول ياما علي دول.

بعد العشا يحلى الهزار والفرفشة.

أشكي لمين الهوى.

أنا هويت.

أنا عشقت.

عليه سلام الله.

يا محلا الفسحة يا عيني.

 

6 ـ 2002  جيمس توبن، اقتصادي أمريكي حاصل على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية عام 1981 .

جيمس توبين (بالإنجليزية: James Tobin) في شمبانيا في عام 1918 بالولايات المتحدة الأمريكية ودرس في هارفرد وفي ربيع 1941 كتب ورقة عن استخدام الإحصاء في التنبؤ الاقتصادي والتعبئة ثم انتقل إلى واشنطن ليعمل في مهام مدنية وإدارية في السيارات وغيرها من السلع الاستهلاكيه المعمرة والمعادن وغيرها من المواد اللازمة لنمو الإنتاج. وبعد دخول الولايات المتحدة الحرب انضم إلى البحرية كضابط بحري احتياطي، ثم عاد في الفترة (1946-1947) وكتب أطروحة دكتوراه عن نظرية إحصاءات الاستهلاك كوظيفة دائمة.

وفي 1949-1950 ذهب إلى إنجلترا وقابل ريتشاردستون وعملا في إدارة الاقتصاد التطبيقي في كامبردج، حيث استفاد من التعاون المثمر مع هندريك هوثاككر ومايكل فاريل وفي عام 1950 في جامعة ييل التحق بقسم الاقتصاد وساهم بقوة مع تجالينغ كوبمانز ويعقوب مارشاك في بناء القسم، ثم أصبح مديرا للمؤسسة في ييل من 1955 إلى 1961 و (من 1964 إلى 1965)اهتم بالنظريه النقدية والاقتصاد الكلي والدعم اللوجستي والمساعدة والبحث الجماعي، والتقى آرثر أوكن و ويليام براينارد و باكوس بايلي و مارتن نيل ويليم بيوترو سيكولو جون والتر دولدي وهارولد غوثري وكويتشي هماده ودونالد هيستر وسوزان ليبر وجورج دي ماسيدو وهاري ماركويتز ودونالد نيكولز وادموند فيلبس جيمس وريتشارد بيرس جيم بورتر ريتشارد روست وجاري كريغ سميث وهارولد واتس ويروي ويرلي وريتشارد سميث وروبرت روغليس تريفين وتقدم هنري واليش وبول سأمويلسون وروبرت سولو وفرانكو موديغلياني في M.I.T.

من أهم مؤلفاته "هانسن والسياسة العامة" 1976 و"الاقتصاد الكلي والسياسات المالية" و"هاري جونسون 1923-1977 غوردون" في عام 1978 وكيرميت غوردون (1916-1976). توفي جيمس توبين في 11 مارس 2002 م .

 

 

Read 1054 times