wrapper

أحدث الموضوعات

حدث فى 28 أبريل

1الملك فؤاد ـ فى مثل هذا اليوم 28 أبريل من عام 1936 م ،  توفى الملك فؤاد الأول بن الخديوى إسماعيل ،  سلطان مصر فى الفترة من 11 أكتوبر عام 1917 الى عام 1922 م ، حتى غير اللقب وأصبح ينادى بملك مصر وسيد النوبة وكردفان ودارفور ، وذلك منذ إعلان استقلال مصر في 15 مارس 1922 م ،  بعد تصريح 28 فبراير 1922 برفع الحماية عن مصر .

 ومن إنجازاته ،  تأسيس الجمعية السلطانية للاقتصاد والإحصاء والتشريع ، تأسيس جمعية لترغيب السياح في زيارة البلاد المصرية ومشاهدة أثارها ، كما  رأس جمعية الهلال الأحمر ، وأمر بتشييد مبنى البرلمان ، وصدر فى عهده أول دستور مصرى ، ونتيجة لمساعيه قبلت المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا ،  أن يتعلم بعض الطلبة المصريين مجانًا في جامعات لندن وباريس وروما .

 

2 ـ فى مثل هذا اليوم 28 أبريل من عام 1945 ، بدأت الجمعية العامة للأمم المتحدة أولى جلسات مناقشة القضية الفلسطينية ، والتى أحالتها بريطانيا إليها بعد تصاعد حدة الهجمات الصهيونية على قواتها بفلسطين ، التى كانت واقعة تحت الإنتداب البريطانى ، واختتمت أعمال الجلسات في 15 مايو 1947 م ، بقرار تأليف (UNSCOP) لجنة الأمم المتحدة الخاصة بفلسطين ، وهي لجنة مؤلفة من 11 عضوا ، نشرت هذه اللجنة تقريرها في 8  سبتمبر ،  الذي أيد معظم أفرادها حل تقسيم فلسطين بين العرب واليهود .

 

3 ـ فى مثل هذا اليوم 28 أبريل من عام 1945 ، تم إعدام الزعيم الإيطالى ، أو الدوتشى ( بينيتو موسولينيرميا ً بالرصاص ، بعد قيادته الخاسرة لإيطاليا في الحرب العالمية الثانية | اعتقل الدوتشي وعشيقته كلارا بيتاتشي في 26  أبريل ، فيما كانا يحاولان الفرار إلى سويسرا ، وتم نقلهم ليـُـشنقوا مقلوبين من أرجلهم في محطة البنزين في مدينة ميلانو ، وتعتبر هذة الطريقة في الاعدام مخصصة للخونة في روما القديمة التي حاول موسليني اعادة امجادها ،

وعرضت جثتاهما مع جثث خمسة قادة فاشيين آخرين معلقة من الأرجل | وجاءت الجماهير تسبهم وتشتمهم وتبصق عليهما وترميهما بما في أيديهم | وفقدت الجماهير السيطرة على نفسها فأخذت بإطلاق النار على الجثتين وركلهما بالأرجل | وفي القرى والمدن قتل كثير من الفاشيست حيث وضعت جثثهم في سيارات نقل الاثاث وتجولت بهم في شوارع ميلان .

 

4 ـ فى مثل هذا اليوم 28 أبريل من عام 1969 م ، تقدم  الرئيس الفرنسي شارل ديجول بإستقالته من منصبه وأعلن اعتزاله للعمل السياسي وذلك عقب الاضطرابات الاجتماعية والطلابية التي شهدتها فرنسا عام 1968 م ، ورغم إعتزاز الفرنسيين به وبدوره فى تحرير فرنسا من الإحتلال النازى أثناء الحرب العالمية الثانية ، إلا أنه سعى جاهداً لوأد الثورة الجزائرية ، وفى عهده أجريت تجربتين نوويتين فى صحراء الجزائر عام 1960 م  |  ويذكر أحد الباحثين الفرنسيين "برينو باريلو" أن السلطات الاستعمارية الفرنسية قد استخدمت 42 ألف جزائري "كفئران تجارب" و هم من السكان المحليين و أسرى جيش التحرير و هذا يمثل أقصى صور الإبادة الهمجية و لعل ما يفسر قيام فرنسا بهاتين التجربتين هو إصرار ديجول على أن تصبح فرنسا القوة النووية الرابعة في العالم خلال هذه الفترة .

Read 1224 times