wrapper

أحدث الموضوعات

حدث فى 4 أبريل

الملك غازى الأولـ بنهاية الحرب العالمية الأولى ، تطلعت الشعوب العربية لنيل إستقلالها عن الدول الإستعمارية وقتها ، فنشبت العديد من الثورات مثل ثورة 19 فى مصر ، وانتفاضة اليمنيين والسوريين والفلسطينيين  ، وثورة العشرين فى العراق ، والتى اتخذت باديء الامر شكل العصيان المدني ، ثم المواجهات المسلحة التي أدت إلى عقد مؤتمر القاهرة عام 1920 م  ، لمناقشة موضوع الانتفاضات . 

وتقرر منح هذه الدول استقلال ذاتي محدود تنفيذا لمعاهدة سايكس بيكو بتجزئة الولايات العثمانية ومنحها استقلال شكلي ، وربطت تلك الدول بمعاهدات تسهل من خلالها هيمنة بريطانيا وفرنسا عليها ، فتم تنصيب فيصل بن الشريف حسين ملكاً على العراق باسم :  الملك فيصل الأول ، بعد تصويت حصل فيه على نسبه 96% من أصوات المجلس التأسيسى العراقى .

وتم تتويجه في 23 أغسطس ، وتبعه فى حكم العراق ابنه الأكبر الملك غازى الأول ، والذى تولى أمور المملكة العراقية الهاشمية فى عام 1933 ، وعمره 23 عاماً ، شهد عهد غازى الأول  صراعاً بين المدنيين والعسكريين من الذين ينتمون إلى تيارين متنازعين ، تيار مؤيد للنفوذ البريطاني وتيار وطني ينادي بالتحرر من ذلك النفوذ ، حيث كان كل طرف يسعى إلى الهيمنة على مقاليد السياسة في العراق ، فوقف الملك غازي إلى جانب التيار المناهض للهيمنة البريطانية ، وفى مثل هذا اليوم 4 مارس عام 1939 م ، وعلى إثر حادث مدبر ، توفى الملك غازى الأول الملك الثانى للعراق ، إثر إرتطام سيارته بأحد أعمدة الإنارة كما زعموا وقتها  ، إلا أن الوثائق البريطانية المعلنة حديثاً أكدت وجود مراسلات خاصة بين السفير البريطاني في بغداد ، والحكومة البريطانية ، حول ضرورة التخلص من الملك غازي وتنصيب الأمير زيد بن علي بدلا عنه ، لأنه كان عائقاً  أمام تنفيذ السياسة البريطانية في العراق .

ـ في 4 أبريل عام 1947 م ،  تأسست المنظمة الدولية للطيران المدنيشعار منظمة الطيران المدنى ( إيكاو    ICAO )   International Civil Aviation Organization  وهي إحدى منظمات الأمم المتحدة ،  التى تهتم  بتطوير أسس  وتقنيات الملاحة الجوية والتخطيط لها ،  والعمل على تطوير صناعة النقل الجوي ، لضمان امنها وسلامتها ونموها ، يقع مقر المنظمة الرئيسي في القسم الدولي في مدينة مونتريال الكندية ، كما تقوم المنظمة بتنظيم عمليات الملاحة بين الدول ، وعمليات عبور الحدود ، وتسهيلها ، ومنع المخالفات ، وهي التي تعرف وتضع أنظمة التحقيق في الحوادث الجوية .

مارتن لوثر كينج  ـ  فى الرابع من أبريل عام 1968 م ، وعلى يد أحد المتعصبين البيض ، تم إغتيال القس والناشط السياسي الإنساني Martin Luther King  ، من أبرز  المطالبين بإنهاء التمييز العنصري ضد الأفارقة السود، والذى حصل   في عام1964 م على جائزة نوبل للسلام وعمره 35 عاماً ، بفضل مجهوداته السلمية للدفاع عن الحرية الإنسانية وإلغاء التمييز العنصرى ، ويعتبر كثيرون ان رسالة لوثر كينج قد تحققت وان التفرقة العنصرية قد انتهت في اليوم الذي فاز فيه باراك اوباما بالانتخابات الرئاسية منذ 20 يناير 2009م ، حيث تفخر الكثير من دول العالم بوصول رجل من أصول أفريقية إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة .

 

Read 1040 times